محمد بن راشد يزور أكبر مجمع زراعي رأسي في العالم باستثمارات 150 مليون درهم

           في إطار سعي دولة الإمارات وخططها الاستراتيجية لدعم مجتمعات المستقبل الزراعية الذكية ودعم الاقتصاد المتنوع القائم على المعرفة والابتكار وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من احتياجاتنا الغذائية وتحقيق استدامة مواردها، أولويات استراتيجية ثابتة لدولة الإمارات، مشيداً سمّوه بجهود أبناء الإمارات وشبابِها المبدعين في مختلف المجالات بما في ذلك المجال الزراعي من خلال ما يقدمون من أفكار ومشاريع تستفيد من أحدث التقنيات وأكثرها تقدماً.

محمد بن راشد يزور أكبر مجمع زراعي رأسي في العالم باستثمارات 150 مليون درهم

جاء ذلك خلال زيارة سمّوه، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، إلى بستانِكَ، أكبر المجمعات الزراعية الرأسية التي تعتمد على الزراعة المائية في العالم، والتي أعلنت "طيران الإمارات" مؤخراً افتتاحه باستثمارات تصل إلى 150 مليون درهم.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تعزيز الإنتاج المحلي في القطاعات الزراعية الحيوية يمثل ركيزة أساسية من ركائز التنمية المستدامة لدولة الإمارات، وقال سموه: "افتتاح أكبر مجمع زراعي رأسي في العالم إنجاز مهم يعكس مدى وعي مؤسساتنا الوطنية بأهم الملفات التنموية، وإسهامها في تأكيد ريادة دولة الإمارات في مختلف المجالات المستقبلية ".

وأشاد سموه بعملية التطوير المستمرة التي تشهدها "طيران الإمارات" وعلى كافة المستويات بقيادة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وما تقوم به من دور فاعل في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي عبر مبادراتها المتواصلة.

وقال سموه: "طيران الإمارات وجهة وطنية نفخر بما تحققه من إنجازات وما تقدمه من خدمات عززت بها تنافسيتها بين أكبر وأعرق شركات الطيران العالمية باستحداث معايير جديدة للجودة في هذا المجال... نثق في قدرة كوادرنا الشابة ومؤسساتنا الوطنية على تقديم وتنفيذ أفكار تتجاوز الأطر التقليدية لتسريع وتيرة الإنجاز وتحقيق أفضل النتائج في مختلف القطاعات الحيوية".

وقد اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة على التقنيات المتقدمة المُستخدمة في المجمع الزراعي التي تمثل مكوناً أساسياً لمجتمعات المستقبل الزراعية الذكية والمزايا التي توفرها لتلبية احتياجات الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية، ودعم الاقتصاد المتنوع القائم على المعرفة والابتكار، وتحقيق مستهدفات استراتيجية الأمن الغذائي بتطبيق أعلى معايير الاستدامة.

واستمع سموه إلى شرح حول التقنيات المستخدمة في المجمع الزراعي الذكي المُقام على مساحة 330 ألف قدم مربع بالقرب من "مطار آل مكتوم الدولي" في "دبي وورلد سنترال"، والذي يسمح بوصول طاقته الإنتاجية إلى أكثر من مليون كيلوجرام من الخضروات الورقية عالية الجودة سنوياً، في حين تسهم التقنيات الذكية المستخدمة فيه بخفض مياه المستهلكة في الزراعة بنسبة 95 بالمئة عن كميات المياه التي تحتاجه الزراعة التقليدية، وغيرها من المميزات ومن أهمها توافر المحاصيل الورقية على مدار العام دون التأثر بتغير المناخ والفصول، مع تمتع مجمع "بستانِكَ" بالقدرة على إنتاج ما يزيد على مليون نبات مُستزرع في أي وقت، ما يتيح له إنتاج 3 آلاف كيلوجرام من الخضروات الورقية الطازجة ذات الجودة العالية يومياً.

ويعتمد مجمع "بستانِكَ" الزراعي على تقنيات متطورة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والتطبيقات المُتقدمة، ويديره فريق متكامل من المتخصصين ذوي الكفاءات العالية، من خبراء زراعيين ومهندسين وأخصائيين في علوم البستنة، وعلماء النبات.

ويسهم مجمع "بستانِكَ" الزراعي الذكي في تأمين سلاسل الإمداد والتوريد التابعة لشركة "الإمارات لتموين الطائرات"، وضمان تمتع المسافرين على متن الرحلات المستفيدة من خدمات الشركة. يُذكر أن سوق الزراعة الرأسية العالمي حقق نمواً مطرداً على مدى السنوات الماضية، حيث ترجح التقديرات نمو هذا السوق من 4.16 مليار دولار في العام 2022 إلى 20.91 مليار دولار بحلول العام 2029، وبمعدل نمو سنوي مركب كبير تصل نسبته إلى 25.9 بالمئة، وذلك في ضوء التوقعات الزيادة الكبيرة على الطلب على نموذج الزراعة الرأسية بسبب الإقبال المتنامي على الأغذية العضوية.

 

أحدث أقدم